اللوزتين

استئصال اللوزتين سواء للأطفال أو للكبار: كل ما يجب معرفته

نشر من قبل: 0 | رمضان 12, 1441

اللوزتان هما غدتان صغيران تقعان في الجزء الخلفي من البلعوم (الحلق). وهي تعتبر موطن لنمو خلايا الدم البيض للمساعدة في مكافحة الإلتهابات. في بعض الأحيان قد تصاب اللوزتان بالألتهابات والعدوى البكتيرية، بحيث تسبب في تضخم وتورم اللوزتين بالإضافة إلى إلتهاب الحلق والشعور بالآلام المزعجة في البلعوم وعدم إستطاعة الفرد البلع حتى ريقه. لذلك يضطر الشخص لكي يتخلص من هذه الأعراض إلى استئصال اللوزتين.

يمكنك الآن إتخاذ إيران كواحدة من إحدى الدول المجهزة لعلاج أمراض الأذن والأنف والحنجرة، بفضل توفر الكثير من الأطباء الحاذقين من هذه الناحية. بالإضافة إلى توفر أفضل الخدمات الطبية للمرضى القادمين من الدول العربية والأروبية. فيمكنك الآن ملء الإستمارة من هنا (اتصل بنا)، لكي يتصل عليك زملاءنا في فريق صحة تريب للسياحة العلاجية في إيران لمساعدتك في إختيار الطبيب الأفضل لك.

عملية إزالة اللوزتين، أعراض استئصال اللوزتين، متي يجب استئصال اللوزتين؟

ما هي أضرار إزالة اللوزتين عند الكبار بالسن؟ استئصال اللوزتين عند الأطفال، ما هي مضاعفات عملية اللوز؟ كم تبلف تكلفة إزالة اللوزتين؟ كم مدة عملية اللوز؟

فيما يلي سنجيب على جميع الأسئلة التي وردتنا، مع توصيف أهم التدابير الطبية قبل وبعد استئصال اللوزتين لذلك إنضم معنا:

إن عملية رفع اللوزتين أو استئصال الغدة اللحمية تعرف بـ (Adenoidectomy،  Tonsillectomy)، هما أكثر العمليات الجراحية شيوعاً في إيران التي تجرى يومياً على أيدى أفضل الأطباء سواء في طهران، مشهد، إصفهان، تبريز وباقي محافظات إيران.

اللوزتين هما في الواقع غدد تنتج أنواع معينة من خلايا الدم البيض المقاومة للأمراض ولمحاربة العدوى. لذلك يمكن إعتبار اللوزتان هما بمثابة أول خط دفاعي ضد الفيروسات والبكتريا التي تدخل للجسم عن طريق الفم. لذلك تجعلها أكثر عرضة للإصابة بالإلتهابات والعدوى. كلما تقدمنا بالعمر فإن اللوزتان تتقلصان بالحجم وتصبح صغيرة يوم عن يوم إلى أن تختفي بالنهاية. يقوم الأطباء عادة ما بإستئصال اللوزتين Tonsillectomy مع Adenoidectomy سوياً.

                                                      التهاب اللوزتين

متى تستأصل اللوز عند الكبار؟

يتم استئصال اللوزتين للكبار عند تكرار حدوث الألتهاب وأيضاً من أجل إزالة المضاعفات الأخرى التي يعاني منها الفرد مثل: (الشخير الليلي، مضاعفات القلب والكلية، ألم عند بلع الطعام وحتى الريق، خروج رائحة عند التكلم بسبب تجمع البقايا والصديد في منطقة اللوزتين، ظهور الخراج بين اللوزتين وجدار الحنجرة، إرتفاع درجة الحرارة، ضخامة حجم اللوزتين،الإعتياد على أخذ التنفس عن طريق الفم، إلتهابات الأذن المتكررة).

أيضاً عند مراجعة الفرد لطبيب الأذن والأنف والحنجرة بعد الفحص سيشاهد الطبيب وجود إحمرار ما في حلق المريض أو قد يرى في الحالات الشديدة أن اللوزتين أصبحت بيضاء أو صفراء اللون. في مثل هذه الحالات قد يرى الطبيب من الضروري جداً إجراء جراحة لاستئصال اللوزتين لكي يعود الفرد إلى حياته الطبيعية.

 

اللوزتين

                                              استئصال اللوزتين عند الكبار

لماذا تتم إزالة اللوزتين؟

يمكن أن يتسبب التهابات الحلق المتكررة والتهابات الرئتين إلى تضخم اللوزتين. ومع تضخم اللوزتين يصبح مجرى الهواء مسدوداً بحيث يغلق أنبوب استاكيوس الذي يربط الأذن الوسطى بالأنف. بحيث أن هنالك أطفال يولدون وهم مصبابون بالإلتهابات اللوزتين منذ البداية بحيث يسبب إنسداد قناة استاكيوس إلى إلتهاب الأذن مما قد يؤثر سلباً على حاسة السمع لدى الطفل وصحته النفسية.

استئصال اللوزتين عند الأطفال:

أشارت دراسة ألمانية لأطباء الأطفال: إن إضطرابات النوم عند الأطفال وشعورهم بالتعب الشديد بعد اللعب والتنفس المتكرر عبر الفم وصدور أصوات شخير عند النوم أو حدوث إلتهابات متكررة في العام الواحد (5 حالات أو أكثر للطفل)، هي من ضمن العلامات الدالة على تورم اللوزتين لديهم. بحيث الأطفال يصابون بهذا النوع من الإلتهاب كثيراً. لذلك لتجنب حدوث المضاعفات التي تؤدي إلى إحتمالية إصابة الطفل بالحمى الروماتيزمية أو إصابة صمامات القلب يستلزم بعد أخذ التحاليل الطبيبة وتشخيص الطبيب إجراء هذه الجراحة له عند طبيب الأذن والأنف والحنجرة المتخصص. ويتم إستئصاله تحت التخدير العام ويحتاج الطفل البقاء ليلة كالمة في المستشفى للتأكد من حالته الصحية. مدة العملية تستغرق حوالى ساعة تقريباً.

التدابير التي يتم إتخاذها قبل وبعد استئصال اللوزتين:

لإجراء أي نوع من العمليات الجراحية سواء أكانت للأطفال أم للكبار، فلابد أن يكون لدى المريض مجموعة كاملة من المعلومات الأساسية لكي يستطيع إتخاذ الخطوات اللآزمة فيما يتعلق بالجراحة:

تدابير ماقبل الجراحة:

قبل الجراحة بإسبوعين على الأقل يجب عليك توقف تناول الأدوية المضادة للألتهابات مثل: (الأسبرين، الإيبوبروفين، النابروكسين). حيث أن تناول هذه الأدوية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنزيف أثناء الجراحة وبعدها. بحيث يجب عليك أن تخبر الطبيب فيما إن كنت قد تناولت هذه الأدوية مسبقاً.

أيضاً لاتنسى تجنب تناول الطعام والشراب قبل الجراحة من منتصف ليلة العملية لأن المعدة الفارغة تقلل من خطر الغثيان بعد العملية الناتج عن التخدير.

من المستحسن وضع خطط لازمة للرعاية مابعد العملية في المنزل بواسطة الأهل.

تدابير ما بعد الجراحة:

بعد إجراء جراحة استئصال اللوزتين يحتاج معظم الأشخاص إلى أخذ الراحة لمدة إسبوع تقريباً لكي يحصل على فترة التعافي بصورة أسرع. قد يعاني بعض الأشخاص من الآلام في البلعوم أو ألم في الفك أو الأذنين أو الرقبة لذلك يوصي أغلب الأطباء بأخذ الراحة المطلقة لمدة يومين إلة 3 أيام.

يجب أن يشرب المريض الماء تدريجياً. بعد بضعة أيام من الجراحة يمكنك أن تأكل المثلجات مثل: الآيس كريم لأنها تساعدك كثيراً وتعمل على ترطيب البلعوم.

إلى حد الإمكان تجنب الأطعمة التي تحتاج إلى المضغ الكثير أو الأكلات القوية والأكلات ذات الطبع الحار. وإستبدلها بتناول شوربة الشوفان والأغذية اللينة الأخرى.

يمكن أن يساعدك مسكنات الألم على التعافي بصورة أسرع أثناء العلاج. حاول أن تواظب على وصفة طبيبك التي وصفها لك.

إستشر طبيبك إذا كانت لديك نزيف أو حمى بعد الجراحة.

من الطبيعي جداً أن تعاني من الشخير بالنوم في أسبوعين الأول من العملية ولكن إذا كانت لديك مشاكل أخرى في التنفس بعد إسبوعين من العملية فأتصل بطبيك وناقش المشكلة معه.

 

تدابير بعد العملية

                        الرعاية التي يجب على المريض إتخاذها بعد استئصال اللوزتين

 

الأسئلة والأجوبة

ما هي مضاعفات استئصال اللوزتين؟

كم تبلغ تكلفة إزالة اللوزتين في إيران؟

ما السن المناسب لإزالة اللوزتين عند الأطفال؟

 

إرسال التعليقات

EnglishIran